برنامج فقيه-ضمان جاهز لدعم الأسر

برنامج فقيه-ضمان جاهز لدعم الأسر
حقق برنامج فقيه-ضمان قفزة استباقية في مجال الرعاية الصحية الشاملة من خلال حفل توقيع تاريخي تحت رعاية وزير العمل والتنمية الاجتماعية.

جدة، (التاريخ): تحت الرعاية الكريمة لمعالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية، تم حفل توقيع برنامج فقيه-ضمان، بحضور معالي نائب الوزير المهندس سلطان الجريس، والبروفسور أيمن عبده، نائب الرئيس الأول لمجموعة فقيه الصحية والرئيس التنفيذي لمستشفى الدكتور سليمان فقيه، الرياض.

وقد وقع الاتفاقية المهندس سلطان الجريس والأستاذ الدكتور أيمن عبده، بحضور ممثلين عن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية،ومستشفى الدكتور سليمان فقيه، وشركة بوبا للتأمين.

ويأتي برنامج فقيه-ضمان في إطار حرص وزارة العمل والتنمية الاجتماعية على تقديم الرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين في المملكة، وفي إطار مبادراتها لتغطية احتياجات شرائح المجتمع المختلفة، وخاصة الفئات الأكثر احتياجا. وقد تم التخطيط المبادرة كجزء من برامج المسؤولية الاجتماعية للشركات لمجموعة فقيه الصحية.

ويهدف البرنامج إلى توفير الرعاية الصحية لشريحة من منتسبي التأمينات الاجتماعية، من خلال توفير خدمات صحية متكاملة لهم في مستشفيات الدكتور سليمان فقيه. وسيتم تغطية هؤلاء الأعضاء من قبل شركة بوبا العربية،وستكون مستشفيات الدكتور سليمان فقيه هي المزود الوحيد.

وفي كلمته خلال حفل التوقيع، أكد المهندس سلطانالجريس أن برنامج فقيه-ضمان يمثل خطوة مهمة في تعزيز الشراكة بين الحكومة والقطاعالخاص ودعم جهود الوزارة في توفير الرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين.

وأضاف أن البرنامج يعكس التزام الوزارة بتحقيقأهدافها الاستراتيجية، بما في ذلك توفير الحماية الاجتماعية للمواطنين والمقيمين،ورفع مستوى معيشتهم.

ومن جانبه، أعرب الأستاذ الدكتور أيمن عبده عن سعادتهبتوقيع الاتفاقية مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، مؤكدا حرص المستشفى علىتقديم أفضل الخدمات الصحية للمواطنين والمقيمين، بما يتماشى مع احتياجاتهمورغباتهم.

وأشار إلى أن البرنامج سيساهم في توفير رعاية صحيةمتكاملة للمستفيدين منه ورفع مستوى صحتهم ورفاهيتهم.

وأعرب الدكتور مازن فقيه، رئيس مجلس إدارة مجموعة فقيه الصحية، عن أن برنامج فقيه-ضمان يعتبر نموذجا يحتذى به في الشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص، سواء مقدمي الخدمات أو شركات التأمين، ويعزز جهود الدولة في توفير الرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين.