أ.د. محمد عرضاوي

أ.د. محمد عرضاوي

عميد كلية فقيه للعلوم الطبية FCMS

البروفيسور محمد صالح عرضاوي هو أستاذ دكتور في علم الأمراض السريرية (الكيمياء الحيويةالسريرية / علم المناعة) في كلية فقيه للعلوم الطبية ، واستشاري في الطب المخبري. حاليا ، هو عميد كلية فقيه للعلوم الصحية منذ يناير 2016.

يضع التخطيط الاستراتيجي والتميز في التعليم الطبي والبحث والابتكار في صميم أنشطته الإدارية والممارسة. وباعتباره أحد رواد التعليم الطبي في المملكة العربية السعودية ، يحتضن البروفيسور عرضاوي ويدافع عن أفضل الممارسات في التعليم الطبي وتحسين الجودة والاعتماد وتمكين موظفيه وطلابه.

درس البروفيسور عرضاوي في جامعة أكسفورد وكلية ميرتون وكلية بيمبروك ، أكسفورد ،المملكة المتحدة ، وحصل على درجة الماجستير والدكتوراه في الكيمياء الحيوية السريرية من نفس الجامعة. كان عضوا والآن مع زمالة الكلية الملكية لعلماء الأمراض (لندن ، المملكة المتحدة) (الكيمياء الحيوية السريرية) منذ عام 1996. حصل على ماجستير في إدارة الأعمال وماجستير في التعليم الطبي من جامعة لندن ، المملكةالمتحدة. ساهم في تطوير الخطط الاستراتيجية المختلفة لكلية الطب وجامعة الملك عبدالعزيز ووزارة التعليم العالي (التعليم الآن) ووزارة الصحة وغيرها من المنظمات خلال السنوات ال 30 الماضية. عمل كمدير تنفيذي إداري أول في العديد من المستشفيات الخاصة بما في ذلك مستشفى د.سليمان فقيه لمدة 4 سنوات في جدة ومكة المكرمة خلال الفترة الماضية.

في عام 1984 ، التحق الدكتور عرضاوي بكلية الطب في جامعة الملك عبدالعزيز وترقى إلى درجة الأستاذية في عام 1995 ، وخلال نفس الفترة كان يمارس كمستشار في الطب المخبري في مستشفى جامعة الملك عبدالعزيز (جامعة الملك عبدالعزيز) والإشراف على الخدمات المخبرية التي تقدمها مختبرات الكيمياء الحيوية السريرية في جامعة الملك عبدالعزيز. شغل منصب نائب العميد للشؤون الأكاديمية في جامعة الملك عبدالعزيز لمدة 7 سنوات وعميد لعدة أشهر قاد خلالها تحويل برنامج بكالوريوس الطب والجراحة في عام1998 ، إلى برنامج متكامل يركز على الطلاب والذي تم تنفيذه بعد ذلك في 12 كلية طبية أخرى في مختلف فروع الجامعات والجامعات الأخرى في جميع أنحاء المملكة العربيةالسعودية.

أسس أول كرسي علمي طبي في المملكة العربية السعودية في " أبحاث هشاشة العظام" استضافته كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز في عام 2002 والذي تحول بعد ذلك إلى" مركز التميز لأبحاث هشاشة العظام " في عام 2008 (بدعم من وزارةالتعليم العالي لمدة 5 سنوات) ، واستمر في منصب المدير التنفيذي المؤسس حتى عام 2016. أشرف على أكثر من 50 ماجستير و 10 طلاب دكتوراه على مر السنين. قام بتدريس الطب وطب الأسنان وطلاب العلوم الصحية الأخرى لأكثر من 30 عاما في جامعة الملك عبدالعزيز وغيرها من الجامعات الوطنية والدولية.

ساهم البروفيسور عرضاوي في العديد من برامج ضمان الجودة الإدارية والاعتماد كجانتين تنفيذيتين مؤسستين على مختلف المستويات الوطنية في المؤسسات الحكومية والخاصة في المملكة العربية السعودية. عمل مستشارا لوزارة الصحة والهيئة العليا للصحة العامة لعدة سنوات تغطي التعليم الطبي الخاص في المنطقة الغربية من المملكة العربية السعودية. ساهم في المراجعة التحريرية ومراجعة الأقران للعديد من المجلات الدولية والوطنية في العلوم الطبية والصحية وكان الممثل الإقليمي للكلية الملكية لأطباء الأمراض (المملكة المتحدة) في المملكة العربية السعودية لأكثر من 8 سنوات. وهو عضو في العديد من الجمعيات العلمية الدولية والمنظمات الأكاديمية في أوروبا وأمريكا الشمالية. نشر البروفيسور عرضاوي أكثر من 200 ورقة علمية أساسية نشرت في مجلات دولية تمت مراجعتها من قبل الأقران مع عامل تأثير كبير و 11 كتابا في علم وظائف الأعضاء الطبي وعلم الأمراض السريرية وأمراض التمثيل الغذائي ولديه أربع براءات اختراع مسجلة في الولايات المتحدة الأمريكية في تكوين النانو من اللايكوبين ،وتصحيح العظام ، والخلايا الجذعية ، وصحة العظام.